منتدى ورودالطيبه الغربيه
احلى ورود من الطيبه لعيونك ... منورين فيك ... هلا وغلا


اجتماعي ــ ثقافي ــ حوارات ــ برامج ــ تسليه
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءس .و .جالمجموعاتدخول
هلا وغلا نورتونا بمنتداكم ورود الطيبه ............ معا يدا بيد لنقتل الغربه ..............همك همي ... همي همك ... ايدك بيدي لنزيح الهم .......... هلا وغلا

شاطر | 
 

 معبد الشمس “ ... أضخم المعابد الرومانية في حمص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: معبد الشمس “ ... أضخم المعابد الرومانية في حمص   الإثنين 03 يناير 2011, 12:07 am

معبد الشمس “ ... أضخم المعابد الرومانية في حمص

من منا يعرف او يسمع بهذا الاسم غير السلف او الاجداد نعم اليكم لمحه عن هذا المعبد



معبد الشمس “ ... أضخم المعابد الرومانية في حمص

عد “معبد الشمس”
أحد المحتويات الأثرية التي تتمتَّع بها المنطقة الوسطى وبالتحديد محافظة
حمص “معبد الشمس” وهو من أضخم المعابد التي شيَّدتها الإمبراطورية
الرومانية.

يقع المعبد في
وسط مدينة حمص قرب أسوار الخضار والفواكه في منطقة الحسبة بحيث يعتلي
الرابية التي تحوي على ركام المدينة القديمة وبعد أن تتالت الأيام والأحداث
في قصة الأزمان التي سنرويها نصادف مكانه اليوم جامع النور أو الجامع
النوري.







كانت الشمس
معبوداً مذكراً في العصر الروماني يرمز إليه حجر أسود بازلتي مخروطي الشكل
يدعى “ايلاغابال” وعرف فيما بعد بـ” حجر حمص” وكان جزءاً من ديانة شملت
معظم العالم ورغم تعدد الآلهة- أساس الديانة الوثنية والتي كانت غالباً ما
تتوزَّع على مجموعات يغلب أن تكون ثلاثية، فقد أفردت في حمص بآلهة الشمس
والتعبد لمفرد في ذلك الوقت كان نادراً جداً.

وبني المعبد لهذا
الغرض ولكنه بتتالي القيادات والديانات والعصور تحوَّل إلى كنيسة مسيحية
عندما أصدر الإمبراطور” قسطنطين الكبير” في فترة ما بين عامي 323ـ 337م
أمره بتحويل المعابد الوثنية إلى كنائس فاتَّخذ المتعبدون من الموقع كنيسة
للقديس يوحنا المعمدان ثم أطلقوا عليه اسم “الكنيسة العظمى” و”كاتدرائية
سورية الوسطى”، لكن الكنيسة لم تشغل في ذلك الوقت جميع مساحة الهيكل القديم
لذلك فقد اتَّخذ الجزء الغربي من المعبد مصلى لهم عرف باسم “المسجد
الجامع” عندما فتحوا حمص عام 636م وأصبح المؤمنون (مسلمون ومسيحيون)
يرتادون المكان المقدس كل في الجزء الخاص به.

وبقي الأمر على
حاله حتى العصر العباسي حيث دمَّرت هجمات البيزنطيين أجزاء من المكان فقام
الخليفة المتوكل بتحويل الموقع إلى مسجد كبير مع الحفاظ على بعض آثار
المعبد القديم مثل تمثال نحاسي كبير يقف على سمكة تحركها الرياح، وقبة
العقارب التي كان بها تمثال لبشري نصفه عقرب.

أعيد بناء المسجد
القائم على آثار المعبد في عهد القائد نور الدين الزنكي بين 1193ـ 1210م
والملك الظاهر بيبرس ليتألَّف من مصلى مزيَّن بالكتابات التي تعود إلى
القرن الثاني عشر الميلادي تعلوه 13 قبة، وفي منتصف المصلى محراب يقوم
بجانبه آخر قديم تعلوه قطعة من الفسيفساء الذهبية تذكِّرنا بروائع العصر
الأموي ليعرف حتى الآن بـ “الجامع النوري” أو “جامع النور”، أما المئذنة
فهي التي بقيت تلفت الانتباه بشكلها المربع البازلتي الأسود .

تضيع شوارع
المدينة القديمة التي تعود إلى العصر الهلنستي والروماني بسبب ما أحدثته
الزلازل التي ضربت المكان في القرون 3ـ 5ـ 6ـ 8ـ 11ـ 12ـ 13 م والتوسيع
الذي أحدث على المدينة بعد الفتح والذي اعتمد الأزقة الضيقة والمتعرجة، لكن
يرى بعض العلماء أنَّ بقايا معبد الشمس لا تركن جمعيها تحت الجامع النوري
ولابدَّ أن يكون بعض مسعى الطواف والحج القديم متجهاً نحو القلعة ومغموراً
تحت الأسواق القديمة
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معبد الشمس “ ... أضخم المعابد الرومانية في حمص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ورودالطيبه الغربيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: حكايات واخبار-
انتقل الى: